تسجيل الدخول

مكافحة التبغ

English تحت رعاية صاحب المعالي وزير الصحة المهندس خالد بن عبد العزيز

مكافحة التبغ


أهداف البرنامج

  • البرنامج من البرامج الهادفة التي تأتي على رأس أولويات مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون ومن أكثر البرامج عرضاً على المؤتمرات المتعاقبة للمجلس وحظي بأكثر من (40) قراراً للمجلس، ولاشك أن مكافحة التبغ تهم دول المجلس جميعها ويدل على ذلك الإجراءات والأنشطة التي تعقد في هذا المجال من ورش عمل ومؤتمرات وندوات واحتفال باليوم العالمي للتبغ في 31 مايو من كل عام وتنفيذ كافة التوصيات الصادرة، وهناك دعم كبير من الأمانة العامة لمجلس التعاون في هذا المجال وتعاون وتنسيق فاعل معها ومع منظمة الصحة العالمية - المكتب الرئيسي - والمكتب الإقليمي لشرق المتوسط وهيئة التقييس لدول الخليج العربية.
  • ويهدف هذا البرنامج بصفة عامة إلى بحث سبل مكافحة هذا الوباء واتخاذ الإجراءات الملائمة والتي تعتمد على أنظمة ومنهجيات حديثة مثل رفع التعرفة الجمركية، التثقيف الصحي، مقاطعة شركات التبغ، تشكيل اللجان الوطنية للمكافحة، إلى غير ذلك من الإجراءات التي تهدف إلى تعزيز وسائل مكافحة التدخين.

للبرنامج لجنة خاصة لمكافحة التبغ (اللجنة الخليجية لمكافحة التبغ)

  • تتألف اللجنة من أعضاء من دول المجلس من الخبراء في مجال مكافحة التبغ أو مكافحة الأمراض غير السارية.
  • عقدت اللجنة (26) اجتماعاً حتى تاريخه منذ إنشائها.
  • للجنة لائحة داخلية تنظم عملها، وهي تعمل على تنسيق الجهود مع الجهود مع جهات عديدة ليست مقصورة على وزارة الصحة فقط، بل تشمل وزارات (التجارة- الجمارك- البلديات- الاعلام- الشباب والرياضة...الخ).
  • يشارك في الاجتماعات ممثلون من وزرات (المالية- الجمارك- البلديات- هيئة التقييس لدول مجلس التعاون)

من أبرز الإنجازات ما يلي:

  1. تصديق جميع دول المجلس على اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية لمكافحة التبغ وبذا أصبحت جزءا من قانونها الوطني.
  2. انضمام المملكة العربية السعودية لبروتوكول القضاء على الاتجار غير المشروع لمنتجات التبغ (وتوقيع كل من قطر والكويت واليمن على البروتوكول).
  3. إصدار الخطة الخليجية المحدثة لمكافحة التبغ واستراتيجية تنفيذها انطلاقا من الاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ.
  4. عقدت اللجنة الخليجية لمكافحة التبغ عدد (26) اجتماعا منذ إنشائها صدر عنها العديد من التوصيات التي اعتمدت بقرارات من أصحاب المعالي وزراء الصحة بدول المجلس.
  5. عقد (15) ندوة خليجية لمكافحة التبغ والعديد من ورش العمل التوعوية.
  6. إطلاق أول دعاوي قضائية ضد شركات التبغ في المملكة العربية السعودية (مستشفى الملك فيصل التخصصي).
  7. صدور المواصفات القياسية للتبغ المعسل.
  8. صدور وثيقة ضوابط لتسويق وتداول منتجات التبغ في دول مجلس التعاون بصفتها القانونية.
  9. اعتماد قانون مكافحة التبغ النموذجي ليكون قانونا استرشادياً لدول مجلس التعاون.
  10. اعتماد اللائحة الفنية الخليجية لبطاقات منتجات التبغ (2011/246 GSO) الخاصة بوضع الصور والتحذيرات الصحية على علب السجائر والتي بدأ العمل بها منذ التاسع من أغسطس 2012م، على الرغم من المحاولات الدؤوبة لشركات التبغ تعطيل ذلك والتحجج بكافة أنواع الحجج واستخدام أساليب ملتوية للالتفاف على ذلك والتقليل من آثاره.

التوجهات المستقبلية

  1. زيادة التنسيق والتعاون مع الجهات الإقليمية والدولية المهتمة والاستفادة من التجارب الناجحة في مكافحة التبغ.
  2. الاستمرار في الجهود الرامية إلى إطلاق حملة توعوية وطنية خليجية لتوعية الشباب بمضار التدخين وكيفية الإقلاع عن التدخين ومحاربته.
  3. العمل على تحديث البيانات الخاصة بالتدخين في كل دولة وإنشاء قاعدة بيانات محدثة تتضمن كافة بيانات التدخين على مستوى الخليج.
  4. الاهتمام بنشر الثقافة القضائية للمواطنين لمقاضاة شركات التبغ.
  5. التركيز على تفعيل إحياء الأسبوع الخليجي لمكافحة التبغ (الأسبوع الأخير من شهر شعبان من كل عام) باستخدام وسائل وأساليب فعالة وجذابة للوصول بالرسالة إلى أكبر قطاع من المجتمع لنشر التوعية.​