تسجيل الدخول

انفلونزا الخنازير (A(H1N1

English تحت رعاية صاحب المعالي وزير الصحة المهندس خالد بن عبد العزيز

انفلونزا الخنازير (A(H1N1


الموقع الخاص بمرض انفلونزا الخنازير  
A(H1N1) website
http://www.sgh.org.sa/sf/index.htm

هو أحد أمراض الجهاز التنفسي و الذي مازال الغموض يلف طبيعة الفيروس المسبب له وكيفية تشكله. فهو ينتمي إلى سلالة جديدة من عائلة فيروسات الانفلونزا المسماة فيروسات A والتي يمكن أن تصيب البشر أو الطيور أو الخيول أو الخنازير بمرض الانفلونزا. وتنقسم عائلة هذه الفيروسات إلى أنواع فرعية وفقا لنوعي البروتين المكونين لهـم. وهذان البروتينان همــا ( Hemagglutinin HA) و (Neuraminidase NA). وتكمن وظيفتهما في تسهيل تسلل الفيروس إلى داخل الخلية الحية ومن ثم إصابة حامضها النووي. وتنتشر حاليا بعض الأنواع الفرعية من الإنفلونزاA مثل ( H1N1، H1N2، H3N2) بين البشر. في حين الأنواع الفرعية الأخرى تنتشر عموما بين الحيوانات فقط. 

تعد عائلة فيروسات A من أشرس عائلات الفيروسات التي تصيب الإنسان وتسببت في انتشار ثلاثة أوبئة في القرن الماضي، وهي الانفلونزا الاسبانية والاسيوية وانفلونزا هونج كونج. وفيما يلي تعريف بأخطر أنواع الانفلونزا التي شهدها الإنسان في العصر الحديث: 
 الانفلونزا الاسبانية 1918-1919: 
الفيروس المسبب (إتش1إن1). سبّبت العدد الأعلى لوفيّات الإنفلونزا المعروفة، حيث يقدر عدد الذين ماتوا حول العالم بسببها بنحو 25 مليون شخص، وفي بعض التقديرات وصل هذا العدد إلى 50 مليون شخص. ولقد مات العديد من الناس جراء الإصابة بهذه الانفلونزا ضمن الأيام القليلة الأولى بعد العدوى، في حين مات آخرون متأثرين بالمضاعفات التي ترتبت على هذا المرض. كما كان تقريبا نصف أولئك الذين ماتوا من الشباب البالغين الأصحاء. 

 الانفلونزا الاسيوية 1957-1958: 
الفيروس المسبب (إتش2إن2). تسبّبت في وفاة نحو مليوني شخص وفق بعض التقديرات. فقد تفشت أولا في الصين في أواخر فبراير/شباط 1957، ثم انتقلت إلى الولايات المتّحدة بحلول شهر يونيو/حزيران 1957. 

 انفلونزا هونج كونج 1968-1969: 
الفيروس المسبب هو (إتش3إن2). اكتشف هذا الفيروس أولا في هونغ كونغ في مطلع العام 1968 وانتقل لاحقا إلى أماكن عديدة في العالم. يقدر عدد الضحايا بنحو 800 ألف شخص، فيما تتحدث بعض التقديرات عن 2 مليون ضحية. يذكر أن فيروسات إنفلونزا أي (إتش3إن2) ما زالت موجودة إلى اليوم. 
 الانفلونزا الروسية 1977-1978: 
الفيروس المسبب هو نوع فرعي من فيروس اتش1ان1، حيث تسببت في وفاة نحو 700 ألف شخص. 

جهود دول مجلس التعاون للتصدي للجائحة: 
أولاً: تم عقد الاجتماع الطارئ لمعالي وزراء الصحة لدول مجلس التعاون حول أنفلونزا الخنازير (A(H1N1 في الدوحة / قطر في 7 جمادى الأولى 1430هـ الموافق 2 مايو 2009م، وشارك فيه معالي وزراء الصحة لدول مجلس التعاون، ومعالي الأمين العام لمجلس التعاون، والمدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، وقد كان هذا الاجتماع استجابة مبكرة من معالي وزراء الصحة للوباء في مراحله المبكرة، حيث تم مناقشة وتدارس التطورات الوبائية لمرض أنفلونزا الخنازير وآخر المستجدات على المستوى العالمي والتقارير الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، والاستماع إلى مرئيات دول المجلس، وبعد المناقشات المستفيضة للموضوع من شتى الجوانب، صدر البيان الختامي للاجتماع والذي تضمن (18) بنداً نذكر منها على سبيل المثال: 
1. تنشيط وتفعيل خطط الجاهزية والاستعداد لوباء أنفلونزا الخنازير والاستمرار في تفعيل نظم الإنذار المبكر والترصد الوبائي لمرض أنفلونزا الخنازير وتحديث الخطط الوطنية على ضوء المستجدات الواردة من الدول المتأثرة. 
2. وضع كافة الإمكانيات المتاحة الفنية والبشرية في كل دولة عضو تحت تصرف بقية دول المجلس عند الحاجة إليها . 
3. اعتماد المختبرات الثلاث بالمملكة العربية السعودية كمختبرات مرجعية لتحديد فيروس (A(H1N1 بالإضافة إلى نمرو 3 والمختبرات الأخرى المعتمدة من المنظمة . 
4. نظرا للوضع الوبائي العالمي لمرض أنفلونزا الخنازيرA(H1N1) وانتشاره بشكل ينذر بالخطر فإن دول مجلس التعاون توصي بأن تكون النسبة الأدنى للمخزون الاستراتيجي 10% من الأدوية لعدد السكان وتطلب من المصانع الوطنية المؤهلة وذات القدرات لتصنيع أدوية مماثلة وذلك بعد إتباع الاشتراطات الدولية بشأن ممارسة التصنيع الطبي الجيد (GMP) واستكمال الجوانب القانونية في هذا الصدد والتنسيق مع الأمانة العامة لمجلس التعاون . 
5. أن تقوم اللجنة الدائمة مع وكلاء وزارات الصحة بدول مجلس التعاون بعقد اجتماع على هامش هذا المؤتمر لوضع التصور والإطار العام للخطة الإستراتيجية الخليجية للوقاية من أنفلونزا الخنازير مع الاستفادة من الخبرات والتجارب الخليجية الناجحة في هذا المجال ومنها الخطة الوطنية السعودية وكذا خطة مملكة البحرين في مكافحة أنفلونزا الخنازير . 

ثانيا: إصدار التوصية رقم (37) الصادرة عن اجتماع الهيئة التنفيذية السبعين والذي عقد بالرياض خلال الفترة من 11-12/5/1430هـ الموافق 6-7/5/2009م... والتي ركزت على: 
- التأكيد على ما جاء في البيان الختامي الصادر عن الاجتماع الطارئ لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الذي عقد في الدوحة بدولة قطر يوم السبت 7 جمادى الأولى 1430هـ الموافق 2 مايو 2009م. 
- الاستمرار في متابعة التطورات العالمية واتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر في ترصد المرض في دول المجلس وتفعيل التوصيات السابقة. 
- تفعيل دور ضباط الاتصال والتشبيك وتبادل المعلومات فيما بين الدول الأعضاء وبين المكتب التنفيذي والاستفادة من الموقع الخاص بأنفلونزا الخنازير A(H1N1) على موقع المكتب التنفيذي وتغذيته بصورة منتظمة من قبل ضباط الاتصال. 

ثالثاً: عقد الاجتماع الطارئ للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب حول الأنفلونزا (A(H1N1 يوم الثلاثاء 10 جمادى الأولى 1430هـ الموافق 5 مايو 2009م، وذلك لبحث مدى تأثير هذا الوباء العالمي على المنطقة العربية ووضع السبل الكفيلة لمواجهة هذا الخطر، ورغبة في التنسيق بين وزارات الصحة في الدول العربية وسرعة اتخاذ إجراءات مشتركة لحماية دول المنطقة من وباء أنفلونزا الخنازير (A(H1N1 . 
ولقد أكد المجلس على أهمية الاستمرار في متابعة التطورات الوبائية للمرض وتبادل المعلومات والإبلاغ المبكر وتوفير العقاقير المضادة للفيروس وأهمية التوعية الصحية فيما يخص هذا المرض . 
وأكد كذلك على ضرورة التوعية الصحية فيما يخص المرض وكيفية انتقاله والاحتياطات الواجب اتخاذها وكذلك التنسيق بين وزارات الصحة والوزارات ذات العلاقة في الدول العربية لتبادل المعلومات عن المرض والإجراءات المتخذة لمجابهته ومتابعة التطورات بشأن إنتاج اللقاح المناسب للفيروس. 

رابعاً: تم عقد المؤتمر العلمي الخليجي لدراسة الإجراءات الاحترازية الخليجية ضد فاشيات أنفلونزا الخنازير، في الرياض- المملكة العربية السعودية يوم السبت 14 جمادي الأولى 1430هـ الموافق 9 مايو 2009م، بالتوجيه السامي الكريم من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يحفظه الله، ومتابعة من قبل معالي وزير الصحة الدكتور/ عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة- وبحضور ومشاركة خبراء من منظمة الصحة العالمية وممثلين عن دول مجلس التعاون، يضمون أعضاء الهيئة التنفيذية والوكلاء المساعدين للطب الوقائي والمختصين بمكافحة الأمراض المعدية. 

خامسا: تم عقد اجتماع مشترك لأعضاء اللجنة الدائمة ووكلاء الوزارة على هامش المؤتمر العلمي بالرياض الذي عُقد يوم 14 جمادي الأولى 1430هـ الموافق 9 مايو 2009م، تفعيلاً للبيان الختامي الصادر عن الدوحة... وكان من أهم ما جاء فيه: 
• أن يتولى ضباط الاتصال أنفلونزا الخنازير- إنجاز مهمة إعداد الخطة الخليجية لمكافحة، أنفلونزا A(H1N1) وذلك عن طريق التواصل فيما بينهم عن طريق البريد الإلكتروني أو أي تقنية أخرى وذلك نظراً لعدم توفر موارد بالمكتب التنفيذي، ويتم ذلك عن طريق دراسة الخطط الوطنية الخليجية، وتقريب وجهات النظر بحيث يتم الاتفاق في النهاية على خطة موحدة خليجية في هذا الصدد (مع مراعاة الظروف الخاصة لكل دولة) وذلك في غضون أربعة أسابيع بحد أقصى. 
• تم الإجماع على النقاط التالية والتي يجب أن يتوفر فيها اتفاق خليجي موحد: 
- توحيد نظام الترصد والنماذج المستخدمة. 
- توحيد الإجراءات التنفيذية المتخذة وخاصة تلك التي تتعلق بالتشريعات الصحية الدولية (مع مراعاة خصوصية لكل دولة). 
- توحيد آليات تبادل المعلومات سواء عن طريق البريد الإلكتروني أو برنامج راصدون والتاميفلو. 
- الاتفاق على الإجراءات غير الدوائية (non pharmaceutical) مثل (التوعية الصحية- البقاء في المنازل- غسل الأيدي- إغلاق الحدود لبعض دول الجوار في حالة اكتشاف حالات فيها...الخ). 
- توحيد سياسات استخدام العلاج الوقائي. 
- سياسات التعامل مع المواطنين الخليجيين في الخارج. 
- الاتفاق على الإجراءات التي تتخذ بشأن الفحص في نقاط الدخول. 

سادسا: تم عقد الاجتماع الطارئ لضباط الاتصال الأنفلونزا (A(H1N1 بناءً على دعوة موجهة من مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون في الرياض في الأول من جمادي الآخرة 1430هـ الموافق 25 مايو 2009م، حيث تم مناقشة الموضوع من مختلف جوانبه ومن خلال المحاور التالية: 
1. استعدادات وجاهزية الدول لمكافحة هذه الجائحة. 
2. الخطة الخليجية للوقاية من أنفلونزا (A(H1N1. 
3. جاهزية الدول. 
4. التأمين الاستراتيجي للدواء. 
5. تعزيز التعاون الخليجي والدولي مع المراكز العلمية. 
وصدر عن هذا الاجتماع الهام توصيات تناولت الأسس العملية المتفق عليها علمياً وعالمياً حيال الإجراءات الاحترازية لرصد واكتشاف الحالات المرضية والأساليب الوقائية والعلاجية، كفيلة بالتصدي لهذا الوباء بعون الله وتوفيقه... وكان من أهم ما جاء فيها: 
• الاتفاق على خطة المملكة العربية السعودية كخطة خليجية بعد أخذ مرئيات دول المجلس في موعد أقصاه أسبوع من تاريخه بالتنسيق مع المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط في هذا الصدد، مع مراعاة الظروف الخاصة بكل بلد. 
• مشاركة دول المجلس في الدورة الإستثنائية للّجنة الإقليمية لشرق المتوسط بشأن الإنفلونزا الجائحية (A(H1N1 لعام 2009، بمقر المكتب الإقليمي في 27 يوليو 2009م بالقاهرة...، والتي حضرها معالي وزراء الصحة ورؤساء الوفود بالدول الاثنتين والعشرين الأعضاء في الإقليم، وذلك لبحث الزيادة السريعة في عدد البلدان في الإقليم التي اجتاحها فيروس الإنفلونزا الجائحية (A(H1N1 لعام 2009، وما يتعين اتخاذه من ترتيبات ضرورية أثناء موسمي العمرة والحج هذا العام، وما يلزم اتخاذه من إجراءات احتياطية بهذا الشأن.. وقد وافقت الدول الأعضاء في اللجنة الإقليمية على تبنّي قرار خاص في هذا الشأن. 
سابعاً: عقد الاجتماع الاجتماع الخليجي الاستثنائي لمناقشة تطورات أنفلونزا (A(H1N1 في دول مجلس التعاون في الكويت في 24 شعبان 1430 هـ الموافق15أغسطس 2009م عقد هذا الاجتماع ليتناغم مع الجهود الخليجية المبذولة لمجابهة الموقف، وللإعداد بالشكل المطلوب لمواجهة كافة الاحتمالات وتكثيف التنسيق والتعاون فيما بين دول المجلس. 
ولذا فلقد تضمن هذا الاجتماع ما يلي: 
• تدارس الوضع الوبائي عالمياً وإقليمياً في دول المجلس. 
• مراجعة الإجراءات المتخذة حتى الآن في دول المجلس. 
• الترصد الوبائي وسرعة تبادل المعلومات عن الحالات المشتركة. 
• استمرار فحص PCR لكل الحالات. 
• أدلة تدبير الحالات واستخدام تاميفلو. 
• الاستعداد لموسم فتح المدارس. 
• وضع توصيات جديدة للمنافذ وخصوصاً البرية. 

دور المكتب التنفيذي: 
يقوم المكتب التنفيذي بدور هام لتكثيف وتنسيق الجهود والأنشطة والربط بين الدول الاعضاء من خلال تبادل المعلومات والخطط والإجراءت لمكافحة هذا الوباء وأيضا موافاة دول المجلس بأحدث المعلومات المتاحة سواء من منظمة الصحة العالمية أو مركز مكافحة الأمراض (CDC) في أطلانطا بالولايات المتحدة الأمريكية، والكلية الملكية البريطانية وغيرها ووكالات الأنباء ويتم موافاتهم أولاً بأول بأي تطورات للموقف. 
كما تم إنشاء موقع إلكتروني كامل عن أنفلونزا الخنازير في دول مجلس التعاون على الشبكة العنكبوتية ضمن الموقع الإلكتروني الخاص بالمكتب التنفيذي(www.sgh.org.sa\sf\index.htm) ويتضمن: 
- القرارات والتوصيات الرسمية الصادر ة عن المجلس. 
- الخطط التنفيذية للوقاية والمكافحة بدول المجلس. 
- الربط مع المواقع العالمية ذات العلاقة المباشرة. 
- المحاضرات العلمية الحديثة في هذا المجال. 
- أهم المقالات والمنشورات الإعلامية والصحفية الصادرة في دول المجلس. 
- الربط المباشر مع ضباط الاتصال المسؤولين في جميع دول المجلس. 

الاستعداد لمجابهة الأنفلونزا (A(H1N1 بالمؤسسات التعليمية: 
دولة الامارات 
- أعدت وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وعدد من الجهات المعنية خطة للتعامل مع أنفلونزا الخنازير (A(H1N1 تهدف إلى رفع مستوى الوعي الصحي للطلبة والعاملين في المدارس والجامعات. 
- دليل الاسترشادي لكيفيه التعامل مع انفلوانزا (A(H1N1 في المؤسسات التعليمية للعام الدراسي 2009-2010. 
- دليل الاسترشادي لكيفيه التعامل مع انفلوانزا (A(H1N1 في دور الحضانة. 
- سد النقص بالكوادر التمريضية في كافة مدارس ورياض الأطفال في الدولة مع إخضاعهم لدورات مكثفة لمواجهة المرض واكتشاف الإصابات. 
مملكة البحرين 
- خطة مملكة البحرين للاستعداد لمجابهة الأنفلونزا (A(H1N1 بالمؤسسات التعليمية. 
- دليل الاسترشادي لكيفيه التعامل مع انفلوانزا (A(H1N1 في المؤسسات التعليمية للعام الدراسي 2009-2010. 
- إرشادات لأولياء الأمور حول أنفلونزا (A(H1N1. 

المملكة العربية السعودية 
- طلب خادم الحرمين الشريفين حفظة اللة من وزارة الصحة شراء ستة ملايين جرعة اضافية من اللقاح الواقي لانفلونزا الخنازير للطلبة والطالبات والفئات الأكثر عرضة للمرض. 
- خطة مشتركة بين وزارتي التربية والتعليم ووزارة الصحة حول التوعية بوباء إنفلونزا (A(H1N1. 
- عمل توعية صحية للمعلمين عن علامات المرض لسرعة اكتشاف الحالات. 
- عمل توعية منزلية وخاصة الأسر التي لديها حالات أنفلونزا عن كيفية عزل المريض بالمنزل وإتباع العادات الصحية السليمة 
• حملة إعلامية موجهة لمنسوبي وزارة التربية والتعليم للتوعية بإنفلونزا (A(H1N1 للتوعية العامة بالفيروس بين طلاب وطالبات التعليم العام مع بداية العام الدراسي وتستهدف التوعية بالأساليب الصحية الصحيحة للتعامل العام وفق المستهدفين بهذه الحملة وهم الأسرة، والطلاب، والمعلمين، والجهاز الإداري، وسيتم تفعيل هذه الحملة من خلال وسائل الإعلام المختلفة. 

دولةالكويت: 
• تطبيق الخطة الوقائية لمكافحة إنفلونزا الخنازير. 
• وزارة الصحة دربت المعلمين والمعلمات على التعامل مع هذا المرض. 
• توزيع 4 آلاف ماسحة حرارية في المدارس بواقع خمس ماسحات لكل مدرسة. 
• تجهيز العيادات المدرسية بجميع المعدات والمستلزمات وتوفير المطهرات والمعمقات للمدارس. 
• وجود مدارس تخضع للفصول الإنشائية لتقليل اعداد الطلبة فيها. 

دولة قطر: 
• في إطار المتابعة المستمرة لتطورات مرض (A(H1N1 وتوفير كافة السبل الكفيلة بمنع انتشار المرض وسبل الوقاية منه، يوجه المجلس الأعلى للتعليم عدداً من النصائح والإرشادات للمدارس وأولياء الأمور والمعلمين والطلاب عبر عدة أدلة إرشادية. 
• تعليمات للمدارس. 
• تعليمات للأسرة. 
• تعليمات للأسر التي لديها أطفال أكثر عرضة لمضاعفات الأنفلونزا. 
• إرشادات للمدارس والمعلمين. 

سلطنة عمان: 
أعدت وزارتاالصحة و التربية والتعليم خطة بشأن التعامل مع أنفلونزا (A(H1N1 تنقسم إلى قسمين أحدهما وقائي والآخر علاجي..، في الجانب الوقائي عبر التوعية الصحية المكثفة في كافة المدارس من خلال: 
• تعميم الإرشادات والتعليمات الصحية المختلفة بالمدارس. 
• الملصقات والمطويات التوعوية الصحية اللازمة وتوفيرها في جميع المدارس العامة والخاصة والمدارس الدولية ومدارس التربية الخاصة. 
• التأكيد على إدارات المدارس وشركات النظافة بأهمية الالتزام بالنظافة العامة في جميع المرافق الطلابية بداخل المدارس، وتوفير أدوات النظافة كالصابون السائل واستخدام المطهرات الصحية في تنظيف دورات المياه والممرات. 
• المحاضرات التثقيفية عن النظافة وكيفية التعامل مع الحالات المصابة التي من شأنها زيادة الوعي لدى الطلبة والمعلمين وأولياء الأمور، ولأعضاء جماعة الندوات والمحاضرات. 
• تفعيل دور مجالس الآباء والأمهات بالمدارس للتوعية حول هذا المرض. 
في الجانب العلاجي وذلك من خلال حزمة من الإجراءات العلاجية تشمل متابعة الحالات المرضية وعزلها في منازلهم حتى شفائها بشكل تام ويتم توعيتهم صحيا من قبل المثقفين والممرضين الصحيين بوزارة الصحة. 

وقد عقدت الهيئة التنفيذية الاجتماع الحادي والسبعين بالرياض خلال الفترة من 18-20/12/1430هـ الموافق 5-7/12/2009م، وأصدرت التوصية رقم ( 14 ) 
1- رفع برقية شكر إلى مقام خادم الحرمين الشريفين على النجاح المميز الذي حققته المملكة في موسم الحج والعمرة لهذا العام 1430هـ . 
2- رفع برقية شكر إلى معالي الدكتور/ عبد الله بن عبد العزيز الربيعة ـ وزير الصحة بالمملكة العربية السعودية بمناسبة نجاح موسم الحج والعمرة لهذا العام 1430هـ والجهود المبذولة لسلامة الحجاج والمعتمرين . 
3- تقديم الشكر إلى مقام وزارة الصحة في سلطنة عمان وبالأخص سعادة الدكتور/ أحمد السعيدي ـ وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية ، وسعادة الدكتور/ على بن جعفر بن محمد ـ مستشار الشؤون الصحية وعضو الهيئة التنفيذية على حسن الاستعداد والتنظيم لاجتماع وكلاء وزارات الصحة بدول مجلس التعاون ومناقشة تطورات أنفلونزا الخنازير الذي عقد بالسلطنة خلال الفترة من 13-14 ذو القعدة 1430هـ الموافق 1-2 نوفمبر 2009م . 
4- تترك للدول حرية تحديد الفئات التي يجب فحصها باستخدام تقنية PCR نظرا لاختلاف الوضع الوبائي والإمكانيات بين دول المجلس. 
5- ضرورة وصف مضادات الفيروسات مبكرا للحالات لما لذلك من أثر ايجابي كبير في سرعة شفاء الحالة وتقليل فرصة حدوث المضاعفات على أن تترك الحرية للدول الأعضاء في إتباع ما تراه اللجان العلمية لديها من حيث تحديد الفئات التي تعطى العلاج. 
6- اعتماد إرسال نسخة من تقارير الترصد الوبائي والمعلومات عن الحالات أسبوعيا - والتي ترسل إلى المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط- إلى المكتب التنفيذي وتعرض على موقع المكتب على شبكة الانترنت. 
7- التوصية باستخدام لقاح الأنفلونزا A(H1N1) حسب التوجهات العالمية وإعطاء أولوية التطعيم للفئات الأكثر عرضة لمخاطر ومضاعفات المرض على أن تترك الحرية للدول لتحديد الفئات والأعداد المستهدفة . 
8- الدعوة لعقد اجتماع استثنائي للجنة الشراء الموحد لبحث تنفيذ قرار المجلس الوزاري الخاص بتوحيد الجهود للشراء الموحد للقاح أنفلونزا A(H1N1). 
9- دعوة ضباط الاتصال لتحديث الخطة الخليجية للوقاية من انتشار الوباء العالمي لأنفلونزا A(H1N1) بما يتلاءم مع المعطيات والمؤشرات المستجدة لانتشار المرض، واستراتيجيات الاستعداد لحدوث موجة ثالثة من الوباء لا قدر الله والتأكيد على تفعيل دور القطاع الخاص الصحي لمجابهة أنفلونزا A(H1N1) وعلى حساب الدول الأعضاء خلال النصف الأول من شهر يناير 2010م بمملكة البحرين . 
10- حث وسائل الإعلام على استقطاب المتخصصين والخبراء لدى وزارات الصحة لعمل حملات توعوية لتشجيع المواطنين للإقبال على التطعيم بلقاح A(H1N1) والتقليل من مخاوفهم إزاء ذلك. 
11- حث الدول الأعضاء على تطعيم الكوادر الصحية لدعم جهود تقبل المواطنين للتطعيم . 
12- إعادة عرض موضوع مركز مكافحة الأمراض الخليجية في الاجتماع القادم للهيئة التنفيذية على ضوء المستجدات الجديدة والحاجة الماسة لذلك .