تسجيل الدخول

خدمات بنوك ونقل الدم

English تحت رعاية صاحب المعالي وزير الصحة المهندس خالد بن عبد العزيز

خدمات بنوك ونقل الدم


يُعد هذا البرنامج من البرامج النوعية التي تهدف إلى الارتقاء بخدمات نقل الدم في دول مجلس التعاون، ومواكبة أحدث التطورات العالمية من حيث استخدام التكنولوجيا والأساليب الحديثة، وكذا تطوير وتنمية الكوادر الخليجية مهنيا بما يكفل تقديم خدمات نقل دم متميزة قائمة على الجودة، وتبادل المعارف والمعلومات والخبرات فيما بين دول المجلس. 

ولقد تواصلت الفعاليات والأنشطة الخاصة بخدمات نقل الدم في دول المجلس حيث: 
عقدت اللجنة الخليجية لخدمات نقل الدم اجتماعها في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 2-3 ربيع الأول 1431هـ الموافق 16-17 فبراير 2010م، وصدر عنها عدد من التوصيات الهامة عرضت على الاجتماع الثاني والسبعين للهيئة التنفيذية (الرياض 13-17/5/1431هـ الموافق 27-28/4/2010م) وصدرت عنها التوصية رقم (11) والتي تضمنت: 
1- ضرورة عدم استغلال نقل الوحدات الدموية ومكوناتها كمورد ربح في لقطاع الخاص ، مع إعطاء الفرصة لكل دولة من الدول الأعضاء في وضع الآلية التي من خلالها يتم التعامل مع القطاع الخاص . 
2- تفويض ممثل المملكة العربية السعودية بالاستعانة بمن يراه مناسبا من أهل الخبرة والكفاءة لمراجعة المعايير الصادرة عن منظمة الصحة العالمية لاختيار المراكز المرجعية لمراكز نقل الدم ووضع تصور خليجي موحد تمهيدا لرفعه للمكتب التنفيذي . 
3- القيام باتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة تقييم مركز خدمات نقل الدم بالشارقة في الربع الأخير من عام 2010م حسب المعايير الموضوعة سابقا من قبل المكتب التنفيذي والتي سبق اعتمادها من قبل الهيئة التنفيذية . 
4- حث الدول الأعضاء على التواصل نحو تبادل أية أفلام وثائقية عن التبرع بالدم إلى ممثل دولة الإمارات العربية المتحدة لتوحيد الجهود بالتنسيق مع برنامج سلامتك . 
5- حث الدول الأعضاء على تطبيق اختبار فيروس الخلايا اللمفاوية نوع T HTLV 1,11 والعمل على إدراجه ضمن البرنامج الوطني لسلامة ومأمونية نقل الدم . 
6- حث الدول الأعضاء على تطبيق فحص الحمض النووي NAT(HIV, HBV, HCV) الخاص بفيروس الإيدز والتهاب الكبد الفيروسي (ب ، ج) والعمل على إدراجه ضمن البرنامج الوطني لسلامة ومأمونية نقل الدم . 
7- أهمية قيام الدول التي لم تطبق نظام نوع وإزالة الخلايا الدموية البيضاء Leucodepletion بأهمية التطبيق السريع لهذه التقنية . 
8- ضرورة تبادل البرامج التدريبية في مجال نقل الدم وأمراض الدم المطبقة في دول المجلس ، مع موافاة دولة الكويت في غضون شهرين من تاريخه بما يتوفر لدى دول المجلس في هذا الخصوص . 
9- عقد المؤتمر الخليجي الرابع لنقل الدم مع المؤتمر العربي الثامن المزمع عقده في فبراير 2011م في دولة الكويت . 
10- تطبيق تقنية تثبيط الميكروبات (Pathogen inactivation) لمكونات الدم لتعزيز سلامة ومأمونية نقل الدم ومكوناته . 
11- التأكيد على تطبيق برنامج استقصاء تفاعلات الدم (Haemovigilance) وضرورة تطبيقها في كل دولة من الدول الأعضاء . 
12- أهمية إجراء دراسة موحدة على مستوى دول المجلس حول تشخيص مختلف أنواع الفيروسات الرئيسية والفرعية لفيروسات التهاب الكبد الفيروسي نوعي (ب ، ج) لضمان وجود برنامج تشخيص موحد ، والوصول للتشخيص الدقيق مع الاستفادة من كيفية متابعة الحالات المرضية المصابة بهذه الأمراض ، على أن تقوم اللجنة الخليجية بإعداد بروتوكول الدراسة بالتعاون مع الجهات المختصة في منظمة الصحة العالمية . 

وقد تم تعميم التوصية رقم (11) على دول المجلس لتفعيلها في حينه والإفادة بما تم اتخاذه من قبلها في هذا الشأن. 

الإمارات العربية المتحدة: 
-­ ما يخص البرامج التدريبية والمدة الزمنية- البرنامج التدريبي لمركز خدمات نقل الدم والأبحاث الشارقة. 
- وفيما بتعلق بمنع إنشاء مراكز دم الحبل السري والتخزين في الخارج وبنوك دم خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة تم إصدار واعتماد نظام نقل الدم من قبل حضرة صاحب السمو الشيخ/ محمد بن راشد آل مكتوم- نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي حفظه الله وذلك بقرار مجلس الوزراء رقم (28) لسنة 2008م. 
- وتم ذكر هذا الموضوع في الفصل الرابع (الضوابط والقواعد المنظمة لعمل خدمات نقل الدم) في الفقرة رقم (3)، رقم (4) ، رقم (6) من النظام أعلاه وبمضمون «يحظر الترخيص لبنوك الدم الخاصة والمنشآت الصحية الخاصة بجمع الدم أو الاتجار فيه بغرض الربح أو التعامل مع المتبرع بالدم وذلك لطمأنة الرأي العام بجودة وسلامة وفعالية الدم ومكوناته وخلوه من الأمراض المعدية». 
- كما يحظر استيراد الدم ومكوناته الرئيسية (الخلايا الدموية الحمراء وسائل بلازما الدم المجمد والصفيحات الدموية المركزة) وأية مكونات تحتوي على الخلايا الدموية أو سائل البلازما الدم البشري من خار الدولة أو حتى العبور من موانئ الدولة إلا بإذن رسمي من وزارة الصحة ويوجد شرح وافي عن أسس استيراد عينات خلايا الدم الجذعية (نظام نقل الدم 2008م) 
-­ فيما يخص مشروع إنشاء مصنع الصناعات الدوائية المستخلصة من بلازما الدم البشري الذي تبنته المملك العربية السعودية فإن لدولة الإمارات العربية المتحدة مشروع مشابه منذ عدة سنوات طور التنفيذ لذا يجب ترك هذا الموضوع لكل دولة على حدة حسب إمكانياتها وخططها المستقبلية. 

مملكة البحرين 
ورد للمكتب التنفيذي مقترحاً اقتصادياً لاختبارات (HTLV I & II Nucleic Acid Test (NAT)) لإجراء مسوح للمتبرعين بالدم، وذلك من حيث طريقة الاختبار والقوى البشرية العاملة المطلوبة والتدريب اللازم لها، وتم تعميم ذلك على دول المجلس بالخطاب رقم (3922) وتاريخ 8/8/1431هـ الموافق 21/7/2010م. 

المملكة العربية السعودية: 
-­ المملكة ملتزمة بتطبيق جميع ما ورد في تلك التوصيات وأن معظم بنوك الدم تطبق ما ورد فيها. 
- المملكة العربية السعودية ستشارك بتدريب وتأهيل الكوادر الفنية العاملة في بنوك الدم بدول مجلس التعاون في مجال إدارة برامج الجودة المستدامة في بنوك الدم. 
- ورد من ممثل اللجنة الخليجية لخدمات نقل الدم/المملكة العربية السعودية- مقترح المواصفات والشروط المطلوب توافرها في بنوك الدم لاعتمادها كبنوك دم مرجعية... وذلك بعد دراسة ومراجعة المعايير الصادرة من منظمة الصحة العالمية والجمعية الأمريكية لبنوك الدم الخاصة بالمواصفات والشروط المطلوب توفرها في بنوك الدم وذلك من خلال المختصين في بنوك الدم بالإدارة العامة للمختبرات وبنوك الدم ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض ومدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض. 
(تم إحالة المقترح لدول المجلس ووردت مرئيات وملاحظات عليها من كل من مملكة البحرين والإمارات العربية المتحدة). 
- ندوة (أمراض تخثر الدم) في جامعة الملك سعود (وحدة أمراض الدم والأورام في قسم الطب الباطني) في 27/5/1431هـ. 
- أدخلت وزارة الصحة إجراءات واحترازات طبية جديدة لعمليات نقل الدم وذلك لزيادة مأمونيته حيث تم العمل على إعداد البرامج الإضافية والضوابط التي ترفع مأمونية سلامة الدم من أي أمراض قد تضر من ينقل الدم إليه حيث جرى العمل على إدخال عدد من الأجهزة الحديثة والكواشف الدقيقة وإعداد البرامج التدريبية المنتظمة... وذلك ضمن تطبيق مبادئ الجودة النوعية في جميع مختبرات وزارة الصحة. 

سلطنة عُمان 
1. بالنسبة إلى ضرورة عدم استغلال نقل الوحدات الدموية ومكوناتها كمورد ربح في القطاع الخاص، فإننا لا نأخذ مقابل تجاه الوحدات الدموية لكافة المؤسسات الصحية الخاصة والحكومية. 
2. قامت الوزارة بإرسال عدة أفلام وثائقية عن التبرع بالدم تم إنتاجها بواسطة دائرة خدمات نقل الدم إلى أغلب ممثلي خدمات نقل الدم بدول مجلس التعاون الخليجي ومن ضمنهم ممثل دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك إدراجها ضمن برنامج «سلامتك». 

تبادل المعلومات والخبرات: 
1. نسخة من محضر الاجتماع التاسع للهيئة العربية لخدمات نقل الدم الذي عُقد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة يومي 11-12 يناير 2010م. 
بموجب الخطاب رقم 465 وتاريخ 9/2/1431هـ الموافق 24/1/2010م. 
2. مقترح المواصفات والشروط المطلوب توفرها في بنوك الدم لاعتمادها كبنوك دم مرجعية والمُعد من قبل عضو اللجنة الخليجية لخدمات نقل الدم بالمملكة العربية السعودية. 
بموجب الخطاب رقم 405 وتاريخ 15/8/1431هـ الموافق 27/7/2010م. 
التحديات: 
1- الارتقاء بالبرامج التوعوية والدعائية للتبرع الطوعي بالدم تنفيذا لمبادرات وتوجهات منظمة الصحة العالمية . 
2- استمرارية برامج التدريب والتعليم الطبي المستمر بين مراكز خدمات نقل الدم بالدول الأعضاء. 
3- التنسيق مع الهيئات والمنظمات العالمية في مجال خدمات نقل الدم . 
4- إنشاء قاعدة البيانات لفصائل الدم النادرة في دول المجلس . 
5- القيام بتطبيق نظام تشخيص الوحدات الدموية للأمراض الفيروسية بتقنية الحمض النووي NAT . 
6- الاستفادة من نظام الربط الالكتروني في تطبيق نظام المعلومات في المختبرات وبنوك الدم الخليجية. 
7- تطبيق مبادئ الجودة على كافة بنوك الدم . 
  
الاتجاهات المستقبلية : 
1- دعم خدمات نقل الدم في الجمهورية اليمنية من الناحية العلمية والفنية وتدريب الكوادر ودعم نشاطاتها . 
2- دعم والارتقاء بمهارات الكفاءات الخليجية ، وتنمية القوى العاملة البشرية في مجال خدمات نقل الدم . 
3- الاستفادة من التكنولوجيا المتاحة في تقديم خدمات نقل الدم . 
4- وضع خطة إستراتيجية متكاملة من أجل تحديث وتطوير خدمات نقل الدم ومشتقاته في دول مجلس التعاون لمواكبة أحدث النظم العالمية . 
5- التكامل ومزيد من التنسيق مع الهيئة العربية لخدمات نقل الدم .