تسجيل الدخول

برنامج مكافحة الأمراض غير السارية

English تحت رعاية صاحب المعالي وزير الصحة المهندس خالد بن عبد العزيز

برنامج مكافحة الأمراض غير السارية


مقدمة:

  • تنبع أهمية القضية الصحية لهذه المجموعة النوعية من الأمراض ذات معدلات الاصابة والانتشار المرتفع في المجتمع الخليجي وأصبحت خطراً يهدد الصحة العامة وعبئاً اقتصادياً على النظم الصحية، كما تمثل أحد أهم الأسباب الرئيسية المؤدية للوفاة وأثبتت المسوحات الوطنية في دول المجلس ارتفاع معدلات عوامل الاختطار لهذه المجموعة من الأمراض بصورة غير مسبوقة.
  • وتم وضع خطة خليجية شاملة لمواجهة هذا الموقف، "وثيقة المنامة- الخطة الخليجية الموحدة لمكافحة الأمراض غير السارية" في عام (2011) وتم تحديث الخطة الخليجية للوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها (2014/2025).
  • قمة الالتزام السياسي: تكمن في إصدار قرار المجلس الأعلى في دورته (32) (الرياض: ديسمبر 2011م) باعتماد الخطة الأولى، وكذلك قرار المجلس الأعلى في دورته (35) (الدوحة: ديسمبر 2014م) باعتماد الخطة الثانية (المحدثة).
  • كما تم اعتماد العمل بموجبها بناءً على قرارات مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون بإصدار القرار رقم (2) للمؤتمر (72) (مسقط: يناير 2012)، والقرار رقم (2) للمؤتمر (78) (البحرين: فبراير 2015).

اللجنة الخليجية لمكافحة الأمراض غير السارية:

  • إحدى اللجان الفنية الرئيسية والتي تجتمع (سنوياً)، ويقع تحت مظلتها وينبثق عنها عدد من اللجان الفرعية (السرطان- السكري- القلب- التغذية) والتي تجتمع عند الحاجة.
  • وضعت اللجنة إطار متكامل لتطبيق وتنفيذ الخطة المعتمدة تتضمن: (الرؤية- الرسالة- والهدف الاستراتيجي بعيد المدى- وعدد (7) من الأهداف الاستراتيجية)، ولكل منها مجموعة من الغايات ومؤشرات القياس- ثم خطة التنفيذ الاسترشادية وتشمل على آليات التطبيق ومؤشرات آليات التطبيق لكل هدف استراتيجي والاستراتيجيات الفرعية.

مهام اللجنة واللجان الفرعية:

  • التقييم الدوري لما تم إنجازه من تنفيذ الخطة المعتمدة.
  • مواكبة المستجدات على الساحة العالمية والإقليمية:
  • متابعة تطورات تنفيذ القرار السياسي للأمم المتحدة في مجال مكافحة الأمراض غير السارية (سبتمبر 2011م) والالتزامات الدولية النابعة عنه حتى (2018م).
  • متابعة تطبيق قرارات وتوصيات منظمة الصحة العالمية ذات العلاقة, وتحديث وتطوير الخطة الخليجية على ضوئها.
  • مواكبة المستجدات العلمية والعملية ونتائج الدراسات والبحوث في مجالات التخصص , والاسترشاد بها في تحسين الأداء.
  • مواكبة ودراسة القضايا الصحية ذات العلاقة وملائمتها على المجتمع الخليجي وآخرها قضية "مجابهة بدانة الأطفال واليافعين".