تسجيل الدخول

نبذة عن مركز المعلومات ونشأته

English تحت رعاية صاحب المعالي وزير الصحة المهندس خالد بن عبد العزيز

نبذة عن مركز المعلومات ونشأته


أولى مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون ومنذ مؤتمر الرابع والخمسين (شوال 1423هـ / يناير 2002م) اعتماد إنشاء مركز المعلومات بالمكتب التنفيذي . وحث الدول على المساهمة الفاعلة بما يتوفر لديها من برامج وخبرات فنية , وذلك تفعيلاً للدور الريادي الذي ينشده المجلس والدول الأعضاء في رفع السوية العلمية والتقنية في الخدمات الصحية الالكترونية . 

فتقنية المعلومات والاتصالات وما يتعلق بها من علوم ومعارف لها اثر بالغ ودور ملموس في التنمية المستدامة فهي علوم المستقبل التي علينا ان نبرز فيها ونمسك بناصيتها حتى تتقدم بلادنا بين الأمم. 

وفي ظل النمو المطرد لقطاع تقنية المعلومات والاتصالات، والازدهار الاقتصادي المتنامي الذي تشهده المنطقة تسعى المؤسسات والمنظمات الحكومية والاقليمية في الشرق الأوسط إلى تعزيز حضورها في الساحة الدولية عبر استخدام التقنية المتطورة . ومن هذا المنطلق سعى المكتب التنفيذي في كل وقت على توفير أسباب العلم والتعلم لهذه التقنيات والعمل على تطبيقها لما لها من دور إيجابي على كافة الأصعدة ممثلة بتحسين جودة خدمات الرعاية الطبية . كما قام بالعديد من الندوات وورش العمل حول تقعيل دور المعلوماتية الصحية في المنشآت الصحية , ودورها الذي لا يمكن إنكاره في كل نواحي النشاط فهي أساسية للبحث العلمي وهي التي تشكل الخلفية الملائمة لاتخاذ القرارات الجيدة . 
فما كان من المكتب التنفيذي إلا الحرص على تحسين نظم المعلومات وصولاً للأداء المتميز والموثوق الذي ينشده المكتب وأعضاءه في دول مجلس التعاون , حيث تم استخدام أفضل التقنيات البرمجية ووسائل الربط المتاحة لتعزيز دور ربط مراكز المعلومات في الدول الأعضاء مع المكتب التنفيذي . الذي يأتي على رأس أولويات معالي الوزراء في المجلس الذي جاءت ردودهم إيجابية في هذا الشأن . 

وذلك ليحقق العديد من الأهداف : 

  • تحقيق الترابط والتكامل بالمعلومات التربوية لخدمة العملية التربوية. 
  • تطوير وتنفيذ الأنظمة الخاصة بالإدارات والأقسام التابعة لوزارات الصحة لدول المجلس للاستفادة من قواعد البيانات. 
  • اقتراح الدورات التدريبية الخاصة بالنظم المطورة بكل ادارة واقسامها. 
  • المشاركة في بناء قاعدة المعلومات الصحية لدول مجلس التعاون الخليجي. 

فقام المكتب التنفيذي بإنشاء مركز المعلومات وتجهيزه بأفضل الوسائل وأنظمة الحماية والاتصالات والعمل على تحديثها باستمرار ,وإدخال كل ماهو جديد في تقنيات العصر إيماءاً من أن تكاليف مشاريع الصحة الالكترونية تكون عالية المردود على الأمد البعيد . فهي تقلل من تكاليف التشغيل وتحسن الانتاجية والجودة وتتيح إمكانية التدفق الالكتروني للبيانات بين وزارات الصحة في بلدان المجلس وبين المكتب التنفيذي, ولاشك أن نجاح هذه المساعي إنما هو ثمرة لإدراك الحاجة إلى إيجاد حلول إلكترونية عالية المردود ومرتكزة على معايير واضحة . 

وحيث أنه يمكننا القول أن الربط الالكتروني الذي تحقق بين مراكز المعلومات في الدول الأعضاء مع مركز المعلومات في المكتب التنفيذي قد أصبح حقيقة وواقع ملموس ولس هذا فحسب , بل هناك طموح واعد لجعل جميع البرامج بين المكتب التنفيذي ووزارات الصحة في الدول الأعضاء مرتبطة مع بعضها البعض ضمن قواعد بيانات موحدة . تهدف إلى : 
1- تحقيق التكامل المطلوب بين الدول الأعضاء. 
2- اتباع استراتيجية موحدة في مجال تقنية المعلومات له أكبر الأثر في تقليل تكاليف الإجراءات الإدارية، وتحقيق الاستخدام الأسرع ، واستثمار أفضل الموارد المتاحة. 
3- تحسين الأداء ودعم اتخاذ القرار بسرعة ودقة.