تسجيل الدخول

Skip Navigation Linksإطلاق-النظام-الإلكتروني-الجديد

English تحت رعاية صاحب المعالي وزير الصحة المهندس خالد بن عبد العزيز

إطلاق النظام الإلكتروني الجديد (تعاون) لتسجيل المستحضرات الدوائية


11/25/2019

في إطار الجهود الرّامية لتطوير الأنظمة، البرامج والتطبيقات الإلكترونية المستخدمة لدى إدارة التسجيل الخليجي المركزي، وكافة الإدارات والبرامج الصحيّة التي يضطلع بها مجلس الصحة لدول مجلس التعاون، فقد تم تنظيم حلقة عمل استمرت فعالياتها على مدار يومين ٢٥ نوفمبر 2019 م( للتعريف عن النظام الإلكتروني -٢٤( الجديد لتسجيل المستحضرات الدوائية الذي اصطلح على تسميته )تعاون(، والذي يشمل أعمال التسجيل الخليجي للمستحضرات الدوائية في مرحلته الأولى، وقريباً – بحول الله – سيتم إطلاق برنامج التسجيل الخليجي للأجهزة والمستلزمات الطبية، وبرنامج مناقصات الشراء الموحّد الخليجي.

تأتي هذه الحلقة امتداداً لسلسة من أنشطة مجلس الصحة. ممثلة في إدارة التسجيل الخليجي المركزي بالتعاون مع إدارة تقنية المعلومات، حيث سبقت هذه الحلقة زيارات ميدانية عند مطلع شهر نوفمبر 2019 م قام بها وفد مجلس الصحة إلى الدول الأعضاء بهدف تدريب المختصين على استخدام هذا النظام (تعاون) في مرحلته الأولى التي تشمل التسجيل الخليجي المركزي للمستحضرات الصيدلانية، حيث شمل التدريب ضُبَّاط الاتصال المعنيين بأنشطة التسجيل الدوائي، أعضاء اللجنة الخليجية للتسجيل، المقيّمين لطلبات التسجيل المختلفة للمستحضرات وأعضاء فرق تفتيش المصانع.

لقد شهدت حلقة العمل حضوراً مميزاً لمندوبي المصانع الخليجية، سؤولي الشؤون التنظيمية وممثلي المكاتب العلمية للشركات الأجنبية، والوكلاء المحليين الذين شهدوا عرضاً مرئياً حول برنامج التسجيل الخليجي المركزي للمستحضرات الصيدلانية وأنشطته المختلفة، واستمع الحضور إلى شرح مفصّل وعرض مرئي عن النظام الإلكتروني (تعاون). كما أجاب مسؤولو مجلس الصحة - خلال هذه الفعالية - على العديد من الأسئلة الاستفسارات المقدّمة من ممثلي الشركات فيما يتعلق بإجراءات التسجيل وطريقة لتقديم من خلال هذا النظام الجديد، ونُوقشت العديد من الآراء والمقترحات حول النظام الإلكتروني الجديد الذي سيتم إطلاقه والعمل به في مطلع شهر ديسمبر 2019 م، وقد لقيَ نظام )تعاون( ترحيباً كبيراً من قبل ممثلي الشركات وأبدوا استعداداً للبدء في تطبيقه، وذلك ما يعزّز مبدأ الشراكة بين مجلس الصحة والشركات والمصانع التي توفّر احتياجات دول المجلس من المستحضرات الصيدلانية، وكافة الأجهزة والمستلزمات الطبية من أجل التطوير والارتقاء بالخدمات الصحيّة التي يساهم مجلس الصحة في تقديمها إلى القطاعات الصحية في كافة دول مجلس التعاون.